كلية التربية جامعة بنها

اهلا بك اخى الزائر فى موقع كلية التربية جامعة بنها اذا كنت مسجلا عندنا فقم بالدخول
و اذا لم تكن من المسجلين فيسهل عليك التسجيل
ملحوظة: اذا قمت بالتسجيل فعليك تفعيل العضوية من خلال الايميل

شكرا
اللهم لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك
 الله 
اللهم صلى على سيدنا محمد فى الاولين وصلي عليه فى الآخرين و صلى عليه فى الملاء الأعلى الى يوم الدين وصلي عليه فى كل وقت وحين
 الله 
لا اله الا الله وحده لا شريك له ..له الملك و له الحمد و هو على كل شيء قدير
 الله 
اعوذ بكلمات الله التامات من شر ماخلق
 الله 
حسبي الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
 الله 
لا اله الا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين
 الله 
اللهم ارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعة و ارنا الباطل باطلا و الهمنا اجتنابه وكن لنا و لا تكن علينا يا ارحم الراحمين
 الله 
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض و يوم العرض عليك
الله

    مـــــــــــاذا ابقـــــــــى الحـــزن لك

    شاطر
    avatar
    basant
    عضو بلاتيني
    عضو بلاتيني

    عدد المساهمات : 1681
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 26/10/2009
    الموقع : benha
    تعاليق : Enjoy your life today....... Because yesterday
    had gone and tomorrow may never come

    مـــــــــــاذا ابقـــــــــى الحـــزن لك

    مُساهمة من طرف basant في الأحد ديسمبر 13, 2009 8:45 pm

    لسبب ما نصاب أحيانـا بالحزن

    ربما لفقدان شئ يعنى لنا الكثير

    او لرحيل إنسان لا نستوعب فكرة رحيله

    ولا نملك القدرة على مواجهة واقع غيابه

    او لسماع نبأ حزين يقع علينا وقوع الجبل

    او لرؤية مشاهد تثير بنا من أحاسيس ما ننكره



    وعندما يتجول بنا إحساس الحزن ويأخد جولته القصيرة

    يرحل بلا بصمة غائرة أو أثر يذكر

    او قد يتضخم بنا بشكل مخيف ويتفرع فينا كالأشجار العتيقة

    ويصبح مع الوقت شيئا لا يمكن التخلص منه

    لأن أعماقنا أصبحت لجذوره وطنا

    فبقاء الحزن فينا يفقدنا الكثير

    فمع الوقت نصبح أسرى الحزن

    ونبقى سجناء دائرة ضيقة من الحزن

    ونفقد إحساسنا بمتعة الاشياء

    ونفقد الإحساس بالحياه ذاتها

    فلا نرى من الوجوه سوى وجه الحزن

    الذى ينمو مع الوقت بنا كجنين غير مرغوب فيه

    فكلما مر بنا العمر كلما صعب علينا التخلص من الحزن

    لأننا دون أن نشعر نعجن منه ونتشكل به حتى نصبح كتلة من الحزن

    كتلة يتحاشاها الآخرون تجنبا لعدوى الحزن

    فالحزن إحساس ينتقل منا كالعودى للآخرين

    وأحيانا نشعر بأن معجزة ما قد حدثت

    وأن الحزن قد غادرنا أخيرا بلا عودة

    ولكننا سريعا قد نعود للإحباط

    حينما نكتشف قصر عمر الفرح فى حياتنا

    وحين نكتشف أن الحزن قد يمازحنا حين إختبأ عنا

    ربما كى يظهر بصورة اقوى


    أخذ الحزن منا الكثير

    ونصاب بالرعب حين نحسب أو نكتشف مقدار هذا الكثير

    فنحن من منحناه أكثر مما يستحق

    ونحن من فتحنا له أبوابنا على إتساعها

    ونحن من وهبناه الإقامة الدائمة بنا

    ونحن من صبغنا ولونا أعماقنا بألوانه

    ونحن من اتخذنا حاجزا او عائقا او سورا مرتفعا

    يحول بيننا وبين الشطر الآخر من الحياه

    ذلك الشطر الجميل الشطر المفرح

    الذى لن يترك لنا الحزن فرصة لتجول فيه


    لكن ... الى متى ...؟

    الى متى سنبقى أوفياء لحزن عتيق..؟

    الى متى سنحتفظ بصناديق الحزن فى أعماقنا..؟

    الى متى سنبقى سجناء دائرة مظلمة ...؟

    الى متى سنبقى خلف الحائط الفاصل بيننا وبين الفرح..؟

    الى متى سنبقى متسترين فى ملابس الهم والوهم..؟

    الى متى سيبقى قيدنا فى يد الحزن....
    يسحبنا .. يجرنا .. يأخذنا الى مدن بعيدة عن الحياه..؟


    إذا كنت من ضحايا الحزن الطويل الأمد فأسال نفسك :

    ماذا أبقى الحزن لك

    واسأل الحزن :

    أيها الحزن .... ماذا أبقيت لى؟!

    ثم تجول بنفسك.. وتلفت حولك

    واسال نفسك

    ماذا ابقى الحزن لك؟؟؟؟
    avatar
    سارة
    عضو بلاتيني
    عضو بلاتيني

    عدد المساهمات : 945
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 27/10/2009

    رد: مـــــــــــاذا ابقـــــــــى الحـــزن لك

    مُساهمة من طرف سارة في الأحد ديسمبر 13, 2009 11:20 pm

    الحزن خلى جوايا الم وجرح عمره ماينتهى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 3:05 pm